القائمة الرئيسية

الصفحات

مسلسل الخوابي رهان الدراما الأردنية في شهر رمضان


سرايا -موسى العجارمة - ينتظر المشاهد الأردني والعربي بفارغ الصبر موعد عرض مسلسل الخوابي في شهر رمضان القادم.مسلسل الخوابي الذي قام بإخراجه المخرج الشاب محمد علوان وقامت بتأليفه الكاتبة وفاء بكر وتولى إنتاجه المنتج عصام الحجاوي، بعث أمل في قلوب المشاهدين بعدما تم إعلان "برومو المسلسل" على مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً للدلالات الجمالية والزوايا التصويرية القيمة التي تمكن صانعو العمل من ابرازها على الشاشة.واندهش المشاهدون بجماليات اللقطات التي تحمل الاجواء الريفية الفلسطينية البعيدة عن الشاشة منذ سنوات طويلة، متأملين بعرض المسلسل في شهر رمضان المبارك وان يكون ملبي لكافة الطموحات.
 الفنان إياد نصار نوه لـ"سرايا" في وقت سابق، أن هناك  تعطشاً كبيراً لدى المشاهد الاردني من خلال رغبته بمشاهدة عمل قروي، مشيراً إلى أن اللون الدرامي الريفي  له رونقه وجاذبيته الخاصة وتحديداً بعد تلاشيه بسبب اتجاه المنتج الاردني إلى الأعمال البدوية .وأضاف نصار ان شخصية شديد التي سيجسدها في المسلسل تمتاز بالأسلوب التراجيدي بالمفهوم العام كونه شاب يتحمل مسؤولية قريته بعد غياب والده عنها، ويتعلم دائماً من أخطاءه، والشخصية تواجه مشاكل عديدة ولديها صراعاتها الخاصة بها، وهي شخصية مهزوزة نوعاً ما  .
عبر الفنان محمد العبادي عن سعادته الغامرة للمشاركة بهذا العمل كونه متأمل به خيراً؛ لأنه سيقوم بإعادة إحياء الروح الفلسطينية، مشيراً إلى أن الفنان الأردني سباق بدعم القضية الفلسطينية بكافة أعماله سواء في المسرح او التلفزيون او السينما وحتى الأدب والشعر .واضاف العبادي لـ"سرايا" أن القضية الفلسطينية لم تغفل يوماً عن وجدان الدراما الاردنية كونها قدمت عدداً هائلاً من الاعمال الدرامية بحقبة الستينيات بالتزامن مع انطلاق التلفزيون الاردني منها: مسرحية ابطال فلسطين (1963)، مسلسل فندق باب العمود (1969) ، ومسلسل أبو عقاب وفليم كفاح التحرير ومسلسل حدث في المعمورة عام (1980) .وبين ان مسلسل الخوابي جاء اتماماً لما قدمه الفنان الاردني في دعم القضية الفلسطينية التي شكلت هاجس لدى المواطن الأردني عامة والفنان الاردني خاصة، مؤكداً أن الفنان الأردني يسعى بكامل وسعه على حمل لواء القضية الفلسطينية بكافة اعماله الدرامية .