القائمة الرئيسية

الصفحات

الصورة الأولى للصاروخ الصيني بعد خروجه عن السيطرة

 وكشفت وكالات فضاء عالمية عن بعض المناطق التي يحتمل أن يسقط بها الصاروخ الفضائي الصيني أو حطامه بعد أيام من خروجه عن السيطرة، ومن بينها بلد عربي. وتوقعت منظمة "أيروسبيس كوربوريشن" الفضائية الأمريكية، أن يسقط حطام الصاروخ الفضائي الصيني فوق السودان، كما سبق لها أن وضعت سواحل أستراليا ضمن المناطق المحتملة للسقوط. ونقل تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن المنظمة غير الربحية التي تمولها الحكومة الأمريكية، أن الصاروخ قد يدخل المجال الجوي للأرض السبت. وأضاف التقرير: "إن كان هذا صحيحا، فقد يتساقط حطام الصاروخ فوق السودان". ومن جهة أخرى، غرد دميتري روجوزين رئيس وكالة الفضاء الروسية

 (روسكوزموس)، الخميس، بنشر خريطة للأرض تظهر مناطق الاصطدام المحتملة للصاروخ. ووفقا لتغريدة روغوزين، تشمل المناطق المحتملة مساحات شاسعة من معظم قارات العالم، بما فيها قارات بأكملها مثل إفريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا.من ناحيتها وجهت وزارة الخارجية الصينية رسالة تطمين للعالم بشأن الصاروخ الخارج عن السيطرة قائلة إن غالبية حطامه ستحترق في الغلاف الجوي. ورجحت في بيان اليوم الجمعة أن الصاروخ الفضائي لن يتسبب في أي ضرر. ويعيش العالم حالة ترقب قلق انتظارا لموعد دخول حطام الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة إلى الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى. توقعت وكالة الفضاء الأوروبية أن حطام الصاروخ يمكن أن يدخل إلى الغلاف الجوي للأرض يوم الأحد المقبل في الساعة 0731 بتوقيت جرينتش، ولكن زائد أو ناقص نحو 18 ساعة