القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر أسباب ضعف النظر

 النظر هو فقدان البصر الذي لا يمكن تصحيحه بالنظارات أو العدسات اللاصقة أو الجراحة، ولا يعتبر عمى حيث يبقى البصر محدوداً.

يمكن أن يشمل ضعف النظر البقع العمياء وضعف الرؤية الليلية وضبابية الرؤية؛ ومن الأسباب الأكثر شيوعاً هي التنكس البقعي المرتبط بالعمر والزرق والسكري.

خلال السطور التالية؛ تطلعك “مجلة المرأة العربية” على أكثر أسباب ضعف النظر، بحسب موقع “كليفلاند كلينك”:

تعريف ضعف النظر

ضعف النظر هو فقدان البصر الذي لا يمكن تصحيحه باستخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو الجراحة، ولا يشمل هذا النوع من فقدان البصر العمى الكامل، لأنه لا يزال هناك بعض البصر، ويمكن أحياناً تحسينه باستخدام الوسائل المساعدة البصرية.

يشمل ضعف الرؤية درجات مختلفة من فقدان البصر، من البقع العمياء وضعف الرؤية الليلية ومشاكل التوهج إلى فقدان البصر بشكل شبه كامل.

وتعرّف جمعية البصريات الأمريكية ضعف البصر على أنه فئتان:

– ضعيف البصر: يتمتع الشخص بحدّة بصر تتراوح بين 20/70 و 20/200 باستخدام العدسات الطبية التقليدية.

– أعمى قانونياً: لا تزيد حدة البصر لدى الشخص على 20/200 مع التصحيح التقليدي، أو مجال الرؤية المحدود الذي يقل عرضه عن 20 درجة.

أكثر أسباب ضعف النظر

مرض السكري قد يكون أحد أسباب ضعف النظر

قد يكون هناك سبب أو أكثر لضعف الرؤية، وعادة ما تكون هذه نتيجة اضطرابات أو إصابات تؤثر على العين أو اضطراب مثل مرض السكري الذي يصيب الجسم كله. وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعاً لضعف الرؤية التنكس البقعي المرتبط بالعمر والسكري ومرض الزرق.

وقد ينتج ضعف الرؤية أيضاً عن سرطان العين أو المهق أو إصابة الدماغ أو الاضطرابات الوراثية في العين بما في ذلك التهاب الشبكية الصباغي.

إذا كنت تعانين من هذه الاضطرابات أو كنت عرضة لخطر الإصابة بها، فأنت أيضاً أكثر عرضة للإصابة بضعف الرؤية.

تشخيص ضعف النظر

يمكن لفحص العين من قبل طبيب العيون الخاص بك تشخيص ضعف الرؤية، لذا يجب عليك تحديد موعد معه إذا كانت صعوبات الرؤية لديك تمنعك من ممارسة الأنشطة اليومية مثل السفر والطهي والعمل والمدرسة.

وتشمل الاختبارات التي سيجريها طبيب العيون استخدام الإضاءة والمكبرات والمخططات الخاصة للمساعدة في اختبار حدّة البصر وإدراك العمق والمجال البصري.