القائمة الرئيسية

الصفحات

طارق البحار: «جنة هلي» امتاز بتنوع شخصياته


حكاية اجتماعية، تشكل العائلة العمود الفقري لأحداثها، أطلت بها على الناس، الفنانة الكويتية سعاد عبد الله التي اختارتها لأن تكون «حصانها الأسود» في ماراثون الدراما لهذا العام، في هذه الحكاية يقف الفنان إبراهيم الحربي في مواجهة سعاد، ليشكلا معاً قطبي العمل الذي يحمل توقيع منير الزعبي في الإخراج، بينما تطل الكاتبة نوف المضف من بين سطور سيناريو العمل، في محاولة منها لتؤكد على أن العائلة تظل في النهاية هي صمام الأمان، وأن الأهل هم «جنة الحياة».
 بين ثنايا الحكاية التي يشارك في بطولتها أيضاً انتصار الشراح، ولمياء طارق، وشيماء علي، وملاك، وعبد المحسن القفاص، اختلافات كثيرة، وتستعرض التناقض بين الانفتاح والتقليدية.وتذهب فيه نوف المضف باتجاه قصص مختلفة، تطرق من خلالها أبواب الحب، ولعل ذلك ما زاد من «منسوب الثناء» على العمل في أروقة مواقع التواصل الاجتماعي، ما يشير إلى أن العمل استطاع الفوز بقلوب الناس، ومتابعيه على الشاشة الصغيرة، الذين أعجبوا بحكايات «عائلة عمران وأديبة»، ومحاولتها تخطي العقبات والمصاعب التي تواجههما مع أبنائهم وأحفادهم.