القائمة الرئيسية

الصفحات

ينهزم عابد فهد أمام كورونا في مسلسل الساحر


يبدو ان المسلسلات اللبنانية هي الاكثر تأثرا بوباء كورونا، فبعد مسلسل (النحات) الذي توقف عند الحلقة 15 لهذا الموسم واصبحت الخاتمة غير معروفة للمتلقي، يأتي مسلسل (الساحر) ليتوقف عند الحلقة 17  من دون معرفة مصير الشخصيات المرتبطة بشخصية البطل (الساحر) – عابد فهد- لأننا في بداية المسلسل هناك مشهد لشخصية (مينا) عابد فهد وهو يفاجأ الجميع وامام البث المباشر لأحدى الفضائيات بالكشف عن عملية الخداع التي يمارسها على مريديه معتبرا ما يقوله من كلام ما هو الا نوعا من بيع الامل وليس فيه سحر ولا بصيرة! ويبدو لي ان هذا المشهد يجب ان لا يقدم في بداية عمل سوف لا ينتهي كما مخطط له!
مسلسل الساحر من تأليف الكاتبة سلام كسيري وسيناريو وحوار حازم سليمان اما الاخراج فكان للمخرج محمد لطفي وعامر فهد هنا في هذا المسلسل الاشتراك يكون بين (لبنان وسوريا والاردن). تمثيل (عابد فهد ، ستيفان صليبا، عبد الهادي الصباغ، محمد حداقي،وديع سليمان، رشا بلال، وغيرهم) وتصنف هذه الدراما من ضمن الدراما الاجتماعية ، وتتحدث عن دخول شخصية بسيطة لا تملك حتى اقامة رسمية في لبنان، لديه محل بيع السيديات بأسم (الساحر) ويسكن في بيت مشترك مع قارئة الكف والفنجان (بصارة) أم العبد، مع وجود شقيقه المقامر وصديقه الذي يحلم بالهجرة الى اوربا وبنت ام العبد واحد السائقين (جبيرو) هذه شخصيات قاع المجتمع يقابلها شخصيات علية القوم او ما يسمى بعالم (الكبار) الصدفة تخدم مينا للتعرف على كارمن –ستيفان صليبا- وعابد فهد وستيفان قدما مسلسل (دقيقة صمت) الموسم الماضي ، ولم يحقق مسلسل الساحر نفس الاهمية والنجاح ليس بسبب عدم اكتمال تصوير المسلسل بسبب وباء الكورونا وحسب، بل لوجود عيوب في المعالجات الفنية للحدث الرئيسي وتأثيرها المبالغ بها على الشخصيات، حتى يبدو في المسلسل كأن عالم الكبار من السذاجة والغباء والتفكير السطحي بإن يسلمون مصيرهم الى شخصية تستخدم علم الفلك والابراج، اللقاء الاول وفرته فرصة مجيء كارمن الى بيت ام العبد لشكها في خيانة زوجها لها ، وبسبب عدم وجود ام العبد بالبيت تلتقي – مينا- ويجري بينهما حديث عادي وعابر لكنها تتأثر فيه وتبقى تفكر بجملة مينا ( اخشى ان تتحولين من مظلومة الى ظالمة) زوجها (عاطف) حينما يسمع بزوجته تلتقي –مينا- يجلبه ويربطه ويطلب منه ان يكشف ما تريد زوجته منه، يمتنع مينا فيأمر عاطف بتأديبه، لكنه يقول لعاطف بإنه قلق لوجود قضية تشغله وهو يعرف ما سوف يحدث له، صدفة اخرى تخدمه حينما يطلب منه عاطف اشارة