القائمة الرئيسية

الصفحات

الصحة العامة والرياضة الخفيفة كل يوم مفيد كثيراً في الحياة اليومية؟

الصحة العامة والرياضة الخفيفة كل يوم مفيد كثيراً  في الحياة اليومية؟

يرتبط الرياضيات بتفاصيل الحياة اليومية للإنسان وأنشطتها بشكل وثيق، فالإنسان يستعمل الرياضيّات بتطبيقاته وأشكاله المختلفة كثيراً دون أن يعيَ ذلك بشكل مباشر، سواء كان ذلك في المطبخ، أو المكتب، أو مكان الدراسة، أو أماكن اللعب والترفيه،[١] حيث يُنظّم الرياضيات حياة الإنسان ويُخلّصه من الفوضى والعشوائيّة، ويُنمّي قدرة الإنسان على الاستدلال المنطقيّ، والتفكير النقديّ، والتفكير الفراغيّ والمكاني، ويُرسّخ لديه مهارات التواصل اللازمة والفعّالة في حياته،[٢] ومن المهارات والفوائد التي يُقدّمها الرياضيات للإنسان ليُمكّنه من فهم عالمه ما يأتي

تطوير القدرة على التفكير يُطّور الرياضايات قدرة الفرد على التفكير من خلال ما يأتي:[٣] يُعزّز الرياضيّات قدرة الإنسان على التفكير في مختلف الجوانب والظروف. يجعل الرياضيات نظرة الإنسان إلى أمور حياته أكثر فاعليةً؛ لأنّ الرياضيّات يتطلّب دراسة كافّة الجوانب المتعلّقة بالمسألة الحسابية لحلّها؛ لذا فإنّ ممارسة الرياضيّات تُساعد الإنسان في حياته اليومية على رؤية الأمور بشكل شامل. تنمية الإدراك ومهارة التعبير عن الأفكار يُساعد الرياضيات على تنمية الإدراك والتعبير عن الأفكار من خلال ما يأتي:[٣] تتطلّب

 ممارسة الرياضيّات وتطبيقاته القدرة على إدراك الترابط والتفكير بشكلٍ منطقيّ في المعادلات الرياضية والعمليّات الحسابية المختلفة، وهذه المهارات التي تتطوّر لدى الإنسان عندما يُمارس الرياضيّات تُمكّنه من فهم العالم من حوله بشكل منطقيّ. يُمكّن التسلسل في الوصول إلى الحلول الرياضية الإنسان من التعبير عن أفكاره بشكل واضح، ومترابط، ودقيق، ومنطقي، وهو أمر مهم في الحياة اليومية لأنّ طريقة الإنسان في التعبير عن أفكاره تترك انطباعاً مهمّاً لدى الآخرين.

تعزيز الحكمة يسعى كلّ شخصٍ يُمارس الرياضيّات إلى الوصول إلى النتيجة الصحيحة ولا شيء غيرها، لذا فإنّ تعلّم الرياضيّات وممارسته يُعزّز لدى الإنسان وعياً بأنّ الصواب هو الهدف المراد، ممّا ينعكسُ على حياته اليوميّة فيصبحُ أكثرَ حكمةً ويسعى دوماً للوصول إلى الحقيقة.